صحة الكلى لكل شخص فى كل مكان: من الوقاية الى الاكتشاف و الرعاية المتكافئة للجمبع

ان 850 مليون يعانون من امراض الكلى على مستوى العالم
خامس الاسباب السائدة للوفاة المبكرة بحلول 2040 يتوقع فقدان سنوات عمرية أكثر نتيجة القصور الكلوي المزمن
يتم توجيه من 2-3% من الانقاق العام على الصحة في الدول ذات الدخل المرتفع على الاستصفاء و الزرع

هل تعرف؟

تشكل أمراض الكلى عبأَ متزايداَ لمنظومة الرعاية الطبية

"أمراض الكلى من الأمراض الغير معدية و حالياَ تصيب ما يقرب من 850 مليون شخص على مستولى العالم. واحد من كل عشرة بالغين مصاب بالفصور الكلوي المزمن. العبأ الذي تشكله أمراض الكلى المزمنة في تزايد و يتوقع أن يكون خامس الأسباب المؤدية لفقدان السنوات العمرية بحلول 2040. القصور الكلوي المزمن يشكل وجه انفاق صحي كارثي.
يتم توجيه من 2-3% من الانقاق السنوي على الصحة في الدول ذات الدخل المرتفع على الاستصفاء و الزرع , و يوجه لأقل من 0.03% من تعداد السكان في هذه الدول. في الدول ذات الدخل المتدني و المتوسط معظم المصابين بالفشل الكلوي يفتقدون سبل انقاذ حياتهم بالاستصفاء أو زرع الكلى."

Read more

لماذا تشكل الوقاية من أمراض الكلى مفتاحاَ للحل

ان توافر التشخيص و العلاج المبكر من أساسيات الوقاية من أمراض الكلى و تطورها للمراحل المتقدمة من الفشل الكلوي. و رغم تواجد برامج قومية لمواجهة الأمراض الغير معدية في العديد من الدول, فلا تتوفر برامج متخصصة لزيادة الوعي و التثقيف بأمراض الكلى و علاجها و لا يوجد كذلك مسح ميداني لاكتشاف أمراض الكلى. و هناك حاجة لتكريس أهمية سبل الوقاية لدى العامة و المتخصصين و واضعي السياسات الصحية. اليوم العالمي للكلى هذا العام يستمر بالتوجية لزيادة الدراية بانتشار أمراض الكلى بأمل توفير الصحة الكلوية لكل شخص في كل مكان. ان برنامج 2020 يلقي الضوء على أهمية التدخلات الوقائية لمنع حدوث و تطور أمراض الكلى.

Read more

ما هي التدخلات الوقائية؟

تشير الوقاية الى ثلاث تعريفات رئسية: (1) الوقاية الأولية بمعنى التدخل فبل حدوث تأثير صحي لمنع ظهور المرض (2) الوقاية الثانوية و تشمل التشخيص المبكر و العلاج الفعال لمنع تطور المرض (3) الوقاية التالية و تشمل علاج المرض لمنع تطوره و حدوث مضاعفاته. تحديداَ الوقاية الأولية تحتاج مواجهة عوامل الخطورة و تشمل ارتفاع السكر بالدم و ضغط الدم و الطعام الغير صحي و العيوب الخلقية في الكلى و المسالك البولية و الابتعاد عن المواد المسممة للكلى. الوقاية الأولية تشمل تنمية أساليب الحياة من نشاط بدني و طعام صحي و اكتشاف الملرضى الأكثر عرضى للقصور الكلوي باستخدام تحليلات البول و الدم و عمل سجلات طبية لهم. في مرضى الكلى الوقاية الثانوية تشمل أنسب سيطرة لضغط الدم و السكر بالدم و هو الهدف من التثقيف الطيي و التدخلات الاكلينيكية و يمكن تحقيقها بتقليل الملح و البروتينات في الطعام و الاعتماد على المصادر النباتية و العلاج الدوائي. و المرضى المصابون بمراحل متقدمة من الفشل الكلوي يتم متابعة الأمراض المصاحبة التي تتضمن أمراض الضغط و الأوعية الدموية كأولوية هامة مثل هذه السبل الوقائية للفصور الكلوي المزمن أصبحت ذات أهمية قصوى مع انتشار المرض عالمياَ. وبما أن القصور الكلوي يمثل عبأَ مالياَ كبيراَ فالسبل الوقائية و بالذات الأولية تمثل قيمة ذات دلالة. رفع مستوى الوعي و تثقيف الأفراد لعوامل الخطورة و كيفية الوقاية منها تصبح أساسية لخفض معدلات أمراض الكلى. و لكي يتم التعرف على أهمية السبل الوقائية لابد من الاعتماد على البرامج التنموية للمقدمي الخجمة الصحية سواء أخصائي الكلي أو الممارسين العامين و كذلك البرامج الفعالة لتوعية عامة الناس و المرضى.

Read more

في 2020 اليوم العالمي للكلى تدعو لتبني أقوى السبل في كل بلد لتطوير و تنمية الوقاية من أمراض الكلى و تشمل: التركيز على الوقاية الأولية و زيادة الوعي و التثقيف ليشمل المرضى و كافة التخصصات الطبية.
دمج الوقاية من القصور الكلوي المزمن ضمن البرامج الوطنية للوقاية من الأمراض الغير معدية بتقديم خدمات متكاملة تؤدي الى التشخيص المبكر و تتبع القصور الكلوي المزمن على مستوى الدولة
تكاتف كل الأجهزة الحكومية و المجتمعية و الصحية كمنظومة واحدة للوقاية من أمراض الكلى.

عليك أن تشارك

تستطيع اضافة نشاطك الخاص بالحملة

سيتم التفاعل لليوم العالمي للكلى في 12 مارس 2020. كيف ستشارك

شارك معنا في الرسالة

نحن بحاجة لمساعدتك لرفع مستوى التوعية عند أكبر عدد ممكن من الشعوب عن أهمية الكلية وضرورة الحفاظ على وظفتها

اشياء أخرى عن اليوم العالمي للكلية

اليوم العالمي للكلية

حملة توعية عالمية تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الكلى لدينا

اليوم العالمي للكلية هو حدث عالمي نحتفل به كل عام, في مئات المراكز في العالم مثل اجراء حملات توعية في الأرجنتين الى الماراتون في ماليزيا. وإن هدف الحملات هو رفع مستوى الوعي من حيث الوقاية ومعرفة عوامل الخطورة التي تسبب أمراض الكلية وكيفية العيش معها. والهدف هو صحة الكلية للجميع

ماذا تستطيع أن تفعل من أجل الحفاظ على كليتيك؟

ثماني قواعد ذهبية

  1. الحفاظ على النشاط و الحركة
  2. الحفاظ على مستوى طبيعي لسكر الدم
  3. قياس ضغط الدم
  4. أكل طعام صحي و الحفاظ على وزن مستقر
  5. أخذ الحاجة اليومية من المياه النقية
  6. لا تدخن
  7. لا تأخذ أدوية من غير وصفة طبية خاصة المسكنات و المضادات الحيوية
  8. ضروري فحص وظيفة الكلية بحال كنت تعاني من أحد الأمراض التي قد تصيب الكلية

Contact Us

World Kidney Day
ISN – Global Operations Center
Avenue des Arts 1-2, 6th floor,
1210, Brussels, Belgium
Tel +32 2 808 04 20
info@worldkidneyday.org

Join Our Mailing List

Keep up to date with World Kidney Day news by signing up to receive our emails. We only send about six to eight a year, and promise not to share your details with anyone else. Thanks!

Global supporters